الشروط والأحكام
احترام خصوصيتك
نحن ندرك أنّ زوار موقعنا قد يكونوا قلقين بشأن المعلومات التي يقدّمونها لنا، عبر الإنترنت أو غير ذلك، وكيفية تعاملنا مع تلك المعلومات. وسياسة الخصوصية تعالج هذه المخاوف.
تحترم الجمعية خصوصية جميع مؤيّدينا، سواء المانحين، أو أعضاء القوائم البريدية لدينا، أو زوار موقعنا على الإنترنت. جميع المعلومات المتعلّقة بالمستخدِمين أو المستخدِمات المحتملين، بما في ذلك أسماءهم وعناوينهم وأرقام هواتفهم، وأسماء المستفيدين منها، ومبالغ الهدايا، وما إلى ذلك، يجب أن تبقى سرية للغاية من قِبل المركز وموظفيه والمتطوعين، ما لم يتم الحصول على إذن من الجهات المانحة لإطلاق مثل هذه المعلومات. لن تقوم النهضة ببيع أو تأجير أو تداول أسماء المانحين أو العناوين البريدية أو عناوين البريد الإلكتروني أو أرقام الهاتف مع أي كيان آخر. إذا كانت لديك أسئلة تتعلّق بسياسة الخصوصية، فيمكنك التواصل معنا من خلال alnahda@alnahda.org

المعلومات التي تم جمعها من قبل المركز
على موقعنا على الإنترنت، نحن لا نجمع معلومات شخصية من الأفراد ما لم تُقدّم لنا طواعيًا وبعلمهم. وهذا يعني أنّنا لا نطلب منك تسجيل أو تقديم المعلومات لنا من أجل نشرها. يقوم المركز بتجميع المعلومات الشخصية فقط، مثل الأسماء والعناوين والرموز البريدية وعناوين البريد الإلكتروني، وما إلى ذلك، عند تقديمها طوعًا من قِبل الزائر. على سبيل المثال، قد يتمّ جمع معلومات تحديد الهوية الشخصية من أجل الاستجابة لرغبة مُعلنة لتقديم طلب انتساب للنهضة، وقت التطوّع إلى الجمعية، التبرع على الإنترنت. هذه المعلومات متاحة للنهضة ومقدّمي الخدمات الآخرين المشاركين في تشغيل هذا الموقع. تطلب النهضة أن جميع مقدّمي الخدمات طرف ثالث يحملون المعلومات الشخصية في ثقة تامة. في حين أنّنا لا نملك أو نتحكّم في هذه الشركات، ونحن نعتقد أنّها معلّقة وسوف يتمّ التعامل مع معلوماتك الشخصية بمسؤولية.
كما هو الحال مع معظم مواقع الإنترنت الأخرى، فإنّ خادم الويب يتعرّف تلقائيًا على اسم كل زائر للموقع، ولكن ليس عنوان البريد الإلكتروني. يخبرنا عنوان “ي ب” من أي نطاق تمّت زيارتنا (على سبيل المثال، gmail.com، aol.com، وما إلى ذلك). نحن نستخدم المعلومات التي نسجّلها للمساعدة في تشخيص المشاكل مع خادمنا، وتحسين محتوى موقعنا. لا تتمّ مشاركة المعلومات مع المنظّمات الأخرى لأغراض تجارية.
سياسة التعطيل
إذا كنت تزوّدنا بعنوانك البريدي أو عنوان بريدك الإلكتروني أو رقم هاتفك، فقد تتلقّى منّا اتّصالات دورية بمعلومات حول برامجنا وخدماتنا. إذا كنت لا ترغب في تلقّي البريد العادي أو البريد الإلكتروني أو المكالمات الهاتفية منّا في المستقبل، واسمحوا لنا أن نعرف سبب ذلك عبر إرسال طلبك عبر البريد الإلكتروني على alnahda@newsletter.org.
استثناءات لسياسة التعطيل
قد يكشف المركز المعلومات الشخصية إذا كان مضروبًا بموجب القانون أو سلطة تنظيمية. بالإضافة إلی ذلك، قد نحتاج إلی الإفصاح عن المعلومات الشخصیة في حالات خاصة، عندما یکون لدینا سبب للاعتقاد بأنّ الإفصاح عن ھذه المعلومات ضروریة لتحدید أو الاتصال أو رفع دعوى قانونیة ضدّ شخص قد یسبّب إصابات أو التدخل (سواء عن عمد أو عن غیر قصد) حقوق النهضة أو ممتلكاتها، أو أنصار المركز، أو أي شخص آخر يمكن أن يتضرّر من هذه الأنشطة.

حماية معلومات بطاقة الائتمان
حماية معلومات بطاقة الائتمان الخاصة بك هي في غاية الأهمية لنا. إنّ موقع التبرّع على الإنترنت التابع لجمعية النهضة يحتوي على إجراءات أمنية لحماية فقدان المعلومات وإساءة استخدامها وتعديلها تحت سيطرتنا. ونحن نبذل قُصارى جهدنا لضمان جمع آمن ونقل معلومات المستخدم المهمّة، بما في ذلك معلومات بطاقات الدفع الإلكترونية، وذلك باستخدام أس.أس.ألSSL (بروتوكول طبقة المقابس الآمنة) تقنية التشفير. تعكس هذه الطريقة بروتوكول الأمن القياسي الصناعي، وتجعل من الصعب للغاية على أي شخص اعتراض معلومات بطاقة الدفع الخاصة بك.

لا يتمّ تخزين أرقام بطاقات الدفع على أي خوادم النهضة. في تطبيق برنامج النهضة، يتم استبدال أرقام بطاقات الدفع مع الرموز المرجعية التي تُستخدم لمعالجة المعاملات المستقبلية (على سبيل المثال لتعهدات الهدية المتكررة). لا يمكن لموظفي النهضة الوصول إلى معلومات بطاقة الدفع الخاصة بك في أي وقت.
إذا كنت تفضّل أن تتبرّع عن طريق البريد، يُرجى إرسال الشيك، ص.ب 6068، ألبرت ليا، من 56007-9847. إذا كنت ترغب في التبرّع ببطاقة الدفع عن طريق الهاتف، فيمكنك الاتصال بالرقم التالي: 4650029 009661

المتجر الالكتوني للنهضة
المقدّمة
يُقصد بشروط البيع، الأحكام والشروط التي يتمّ بموجبها توريد وتسليم المشتريات إليك كمشترٍ على الموقع (رابط موقع النهضة).
يُرجى قراءة الشروط بعناية قبل متابعة عملية الشراء عبر الموقع، يُعدّ إرسالك لأمر الشراء عبر الموقع موافقة منك على شروط البيع هذه والالتزام بما ورد فيها بأثر فوري.
بالإضافة إلى ما سبق، يُرجى قراءة سياسة الخصوصية الخاصة بنا، حيث يخضع استخدامك للموقع وشروط البيع هذه لسياسة الخصوصية الخاصة بنا.

احترام الخصوصية
نحن ندرك أنّ زوار موقعنا قد يكونوا قلقين بشأن المعلومات التي يقدّمونها لنا، عبر الإنترنت أو غير ذلك، وكيفية تعاملنا مع تلك المعلومات. وسياسة الخصوصية تعالج هذه المخاوف.
تحترم الجمعية خصوصية جميع مؤيدينا، سواء المانحين، أو أعضاء القوائم البريدية لدينا، أو زوار موقعنا على الإنترنت. جميع المعلومات المتعلّقة بالمستخدِمين أو المستخدِمات المحتملين، بما في ذلك أسماءهم وعناوينهم وأرقام هواتفهم، وأسماء المستفيدين منها، ومبالغ الهدايا، وما إلى ذلك، يجب أن تبقى سرية للغاية من قبل الجمعية والموظفين والمتطوّعين، ما لم يتم الحصول على إذن من الجهات المانحة لإطلاق مثل هذه المعلومات. لن تقوم النهضة ببيع أو تأجير أو تداول أسماء المانحين أو العناوين البريدية أو عناوين البريد الإلكتروني أو أرقام الهاتف مع أي كيان آخر. إذا كانت لديك أسئلة تتعلّق بسياسة الخصوصية، فيمكنك التواصل معنا من خلال alnahda@alnahda.org

حماية معلومات بطاقة الائتمان
حماية معلومات بطاقة الائتمان الخاصة بك هي في غاية الأهمية لنا. إنّ موقع التبرّع على الإنترنت التابع لجمعية النهضة يحتوي على إجراءات أمنية لحماية فقدان المعلومات وإساءة استخدامها وتعديلها تحت سيطرتنا. ونحن نبذل قُصارى جهدنا لضمان جمع آمن ونقل معلومات المستخدم المهمّة، بما في ذلك معلومات بطاقات الدفع الإلكترونية، وذلك باستخدام أس.أس.ألSSL (بروتوكول طبقة المقابس الآمنة) تقنية التشفير. تعكس هذه الطريقة بروتوكول الأمن القياسي الصناعي، وتجعل من الصعب للغاية على أي شخص اعتراض معلومات بطاقة الدفع الخاصة بك.
لا يتمّ تخزين أرقام بطاقات الدفع على أي خوادم النهضة. في تطبيق برنامج النهضة، يتم استبدال أرقام بطاقات الدفع مع الرموز المرجعية التي تُستخدم لمعالجة المعاملات المستقبلية (على سبيل المثال لتعهدات الهدية المتكررة). لا يمكن لموظفي النهضة الوصول إلى معلومات بطاقة الدفع الخاصة بك في أي وقت.
إذا كنت تفضّل أن تتبرّع عن طريق البريد، يُرجى إرسال الشيك، ص.ب 6068، ألبرت ليا، من 56007-9847. إذا كنت ترغب في التبرّع ببطاقة الدفع عن طريق الهاتف، فيمكنك الاتصال بالرقم التالي: 4650029 009661

شروط عملية الشراء
قبول أمر الشراء: بمجرّد إتمام عملية شراء الأسهم والدفع، نرسل رسالة بالبريد الإلكتروني لتأكيد مشترياتك مع كامل التفاصيل والمبلغ المدفوع، وإذا لم يتيسّر لنا قبول أمر الشراء الصادر منك فسوف نُعْلِمك بذلك كتابةً أو من خلال مكالمة هاتفية يعقبها إيميل عبر البريد الإلكتروني، أو رسالة قصيرة على الهاتف ولن يتم خصم قيمة السهم من حسابك.
السداد: إصدارك لأمر الشراء هو تفويض منك لنا أو لأيّ طرف ثالث متخصّص في عمليات السداد الإلكتروني بخصم قيمة السهم من رصيد بطاقتك الإلكترونية.
وسيلة الدفع المقبولة: بطاقة مدى، Apple Pay
سعر السهم الواحد: 100 ريال سعودي
إلغاء أمر الشراء: بمجرّد شراء أيّ سهم من النهضة، لا يحقّ لك إرجاع السهم أو إلغاء عملية الشراء أو الاستبدال بسهم آخر، لذا يجب أن تراجع مشترياتك جيدًا قبل إجراء عملية السداد.

الشروط والأحكام
تساعدك الشروط والأحكام الموضوعة من قِبل النهضة على ضمان تبادل سلس وموثوق بين الطرفين. يُرجى قراءة ما يلي لفهم كيفية إجراء عملية الشراء والدفع.

معلومات دقيقة وصحيحة
• عليك تزويدنا بالمعلومات الدقيقة والتفاصيل الصحيحة خلال العملية بأكملها. يُعتبر انتحال شخصية أخرى أمر مسيء وغير قانوني. في هذه الحالة، ستمتلك النهضة الحقّ باتّخاذ الإجراء المناسب ضدّ أيّ محاولة للقيام بعملية احتيالية، أو انتحال شخصية أخرى، أو إيذاء أيّ طرف تابع للنهضة.
• عليك تزويدنا بمعلومات صالحة للفوترة، وحساب مصرفي، أو بطاقة دفع إلكترونية صالحة لإتمام عملية الشراء.
• لا نرسل مطلقًا أيّ رسائل إلكترونية عشوائية أو مزعجة.


السلوك السيء والضارّ
يُرجى عدم:
• إساءة استخدام الموقع بطريقة مباشرة و/أو غير مباشرة.
• نشر أيّ فيروس أو تحميل أو نشر أي مواد إلكترونية تضم فيروس، أو ملفات، أو كود، قد تسبّب أيّ ضرر إلكتروني.
• اختراق الموقع و/أو حسابات المستخدمين الآخرين.
• إزعاج المستخدمين الآخرين بطريقة مباشرة و/أو غير مباشرة.

يُعتبر القيام بأيّ من السلوكيات أعلاه جريمة جنائية، وستقوم النهضة برفع هذه المشكلة إلى الحكومة والسلطات المسؤولة.
نحن نأخذ جميع الاحتياطات، ونستخدم جميع الاستراتيجيات التكنولوجية المبتكرة الممكنة؛ ومع ذلك، لا نضمن خلوّ الموقع الإلكتروني من الأخطاء. إذا تمّ اكتشاف أي خطأ أو تجاوز، فمن مسؤوليتنا إصلاحه.

الأحكام العامة
١- القانون المعمول به: تخضع شروط البيع وأي حقوق والتزامات غير تعاقدية ناشئة عن شروط البيع المذكورة أو ذات صلة بها للقوانين المطبّقة في المملكة العربية السعودية، وتُفسَّر وفقاً لهذه القوانين.
٢- حقوق الغير: لا يحقّ لأي طرف غير أطراف هذه الاتفاقية وضع أيٍّ من بنودها موضع التنفيذ.
٣- علاقة الأطراف: لا يجوز تفسير أيٍّ من المذكور في محتوى شروط البيع الماثلة أو اعتباره، سواء من أطرافها أو من قبل أيّ طرف ثالث، على أنّه مشاركة أو شركة مشتركة بين أطراف الاتفاق، حيث أنّه من المفهوم أنّ أطراف الاتفاق دخلوا في علاقة تعاقد على أداء خدمة كلّ منهم مستقلّ عن الآخر.
٤- التأكيدات الإضافية: اتّفق الأطراف على أن تعمل وتُنفّذ أو تُتّخذ الترتيبات لعمل وتنفيذ كل فعل مطلوب أو وثيقة أو أي شيء بشكل معقول، كلٍّ في نطاق صلاحياته لتنفيذ وتفعيل شروط البيع الماثلة إلى أقصى مدى لها، بما في ذلك ودون قصر، مساعدة بعضهما البعض في الامتثال للقانون المعمول به.
٥- التنازل: شروط البيع هذه ملزمة لضمان مصلحة أطرافها وخلفائهم والمتنازل لهم المسموح لهم، وتوافق على عدم التنازل عن أو نقل صلاحية تلك الشروط أو أيّ من الحقوق أو الالتزامات التي تخصّك بموجب شروط البيع الماثلة سواء مباشرة أو بطريقة غير مباشرة من دون الحصول على موافقة مبدئية خطية من قبلنا، على ألا نمتنع من جانبنا عن إصدار الموافقة من دون إبداء سبب معقول.
٦- مجمل الاتفاق: تحتوي شروط البيع هذه والوثائق المشار إليها أو المرفقة بها على مجمل الاتفاق بين الأطراف فيما يخصّ موضوعها، وتُلغي كل الاتفاقيات السابقة، والمفاوضات والإقرارات، سواء كانت خطية أو شفهية فيما يتعلق بموضوعها. لا توجد بين أطراف الاتفاقية الماثلة أي شروط أو إقرارات أو ضمانات أو تعهّدات أو اتفاقيات أخرى سواء مباشرة أو غير مباشرة أو صريحة أو ضمنية غير تلك الاتفاقية الماثلة والمستندات والوثائق المشار إليها، ويجب الالتزام بما حدث من تغييرات والعمل بما ورد في الشروط بعد تعديلها وتغييرها.
٧- قابلية الفصل بين البنود: إذا قضت أي محكمة اختصاص بعدم سريان أي من أحكام شروط البيع هذه أو عدم شرعيتها أو عدم قابليتها للإنفاذ، يتم فوراً إلغاء هذا البند من تلك الشروط الماثلة وتستمر باقي الشروط والأحكام قائمة سارية نافذة طالما ظلّ الجوهر القانوني والاقتصادي للصفقات التي تمت تحت شروطها قائماً من دون أي تأثير معاكس على أطرافها.
٨- القوة القاهرة: لا يُعتبر أي من أطراف الاتفاقية مسؤولاً عن أي خسائر أو أضرار أو تأخير أو إخفاق في الأداء بسبب أعمال خارجة عن إرادتهم سواء كانت تلك الأعمال أو الأحداث يمكن أو لا يمكن التنبؤ بها بشكل معقول، (بما في ذلك أحداث القضاء والقدر أو الأحكام التشريعية أو أحكام القضاء أو القرارات الحكومية التنظيمية أو الصادرة عن الحكومات المحلية أو المحاكم أو هيئات حاكمة أو أعمال مقاولي الباطن، أو أي طرف ثالث مورد للخدمات لنا أو المقاطعة الاقتصادية، أو انقطاع التيار الكهربائي أو الإنترنت أو الاضطرابات العمالية).
٩- التنازل عن أحد الشروط: لا يجوز أن يُفسّر تنازلنا عن أيّ من أحكام شروط البيع هذه على أنّه تنازل عن أيّ أحكام أخرى واردة فيها (سواء كانت أحكاماً مشابهة أم مختلفة)، ولا يجوز أن يُفسّر التنازل عن أحد الأحكام على أنّه تنازل دائم عنه، إلّا إذا عبّرنا عن ذلك صراحة وبصورة خطية.
١٠- الاستمرارية: تظلّ كل الأحكام الواردة في شروط البيع الماثلة، الصريحة منها أو الباقية المستمرة بطبيعتها، سارية حتى عند تعليق أو انتهاء صلاحية عضويتك في الموقع. هل المشتري عضو في الموقع بأي حال من الأحوال؟